• دليل المدرسة
  • الدوام المدرسي
  • الغياب
  • المواصلات
  • الزي المدرسي
  • الرزنامة المدرسية
  • الإرشادات الصحيّة
  • واجبات التلميذ نحو المدرسة
  • الانضباط (سلوك التلميذ)
  • خطة الانضباط
  • الرحلات المدرسية والمشاهدات العلمية
  • المفقودات
  • الممنوعات
  • التوصيات

إن من أهم أهدافنا هو توفير الرعاية للتلميذ في بيئة آمنة وسعيدة حيث يمكن لولدكم أن ينمو ويتطور أكاديمياً واجتماعياً. ولا بد من تضافر الجهود والعمل معكم وإلى جانبكم أهلنا الكرام حتّى نصل وإيّاكم إلى أفضل النتائج .

لتحقيق تلك الأهداف لابد من تبني أنظمة مدرسية تساعد على تطبيقها في المدرسة بشكل ثابت ومنتظم.

يبدأ الدوام المدرسي في الساعة 7:30 صباحاً وينتهي في الساعة 2:25 بعد الظهر، ويطاب أن يتواجد التلاميذ في ساحة المدرسة في الساعة 7:15 صباحاً للاستعداد للإصطفاف الصباحي.

على التلاميذ الذين يصلون متأخرين إلى المدرسة بعد الساعة 7:30 صباحاً التوجه مباشرة إلى الناظر. إن تكرار تأخر بعض التلاميذ في الحضور إلى المدرسة يثير قلقنا، لذا حرصاً منا على الإنضباط وتطبيق النظام، للمدرسة الحق في اتخاذ الإجراء اللازم الذي تراه مناسباً وصولاً حتى حرمانه من الدخول إلى الصف.

  • يطلب عنند غياب التلميذ ليوم واحد إعلام المدرسة هاتفيّاً.
  • إذا تعدّى الغياب يومين على التلميذ إحضار تقرير طبيّ يحدّد فيه تاريخ الزيارة ، المرض ومدّة الغياب.
  • لا تعاد المذاكرات الشهريّة التي أنجزت في فترة الغياب ويطلب من التلميذ استدراك ما أنجز في فترة غيابه، أمّا الامتحانات الفصليةّ فتعاد إذا وجدت الإدارة سبب الغياب شرعياً.
  • لا يسمح بالتغيّب بسبب مواعيد معاينة لدى الطبيب أثناء الدوام.
  • للإدارة حقّ اتخاذ الإجراءات المناسبة إذا كان سبب الغياب غير مقبول.

يطلب من الأهل اللذين يتولون إحضار أولادهم إلى المدرسة بسياراتهم الخاصة أو باصات خارجية مراعاة ما يلي :

  • تبدأ المناوبة الصباحية عند تمام الساعة 7:15 صباحاً.
  • تنتهي المناوبة ظهراً عند 2:30 ظهراً.
  • تعتذر المدرسة عن تسليم الطالب لأي شخص إلا بموجب كتاب خطي من قبل ولي الأمر يقدم إلى الإدارة للسماح بذلك.
  • يطلب من الأهل عدم إرسال أي لوازم مدرسية ( لوازم النشاط، كتب، دواء للتلاميذ ) خلال الدوام المدرسي، في حال نسي التلميذ إحضارها معه.
  • إنّ قوانين المدرسة المتفق عليها ينبغي أن تراعى في حرم المدرسة وكذلك في الباصات.
  • يطلب من الأهل الكرام التقيد بوقت الباص المقرر تلافياً لأي تأخير وحرصاً على عدم ترك أي تلميذ.
  • تعتذر المدرسة عن توصيل أي طالب مشترك في الباص إلى غير مكانه المعتاد.

على التلميذ التقيد بالزي المطلوب من قبل المدرسة ، ولدى المشاركة في الأنشطة المنهجية المقررة في المدرسة وخارجها ، والزي هو الآتي :

  • المريول الرمادي المعتمد ( أو البنطال ) مع القميص الأبيض ، بالإضافة إلى جوارب أو كولون أبيض وحذاء أسود أو كحلي ، وتمنع الأحذية الرياضية أو ( Sneakers ) ولو كان لونها أسود.
  • الكنزة الصوفية الخاصة بالمرحلة.
  • غطاء للصلاة مرتباً ونظيفاً ( للإناث ) تسهيلاً لأداء الصلاة في المدرسة ، مع تدوين إسم التلميذة على الغطاء.
  • على الطالبات المحجبات وضع حجاب أبيض فقط مع الإلتزام بارتداء الزي المدرسي كاملاً.
  • إرتداء اللباس الرياضي والحذاء الرياضي في اليوم الذي حددت فيه حصة الرياضة فقط ، كما يجب إنتعال الحذاء الذي يربط بشريط لاصق (يمنع الحذاء بالأربطة).
  • عدم التبرج في المدرسة في جميع أشكاله ويشمل هذا الشعر والوجه والأظافر، ولا يسمح بارتداء المصوغات أو الحلي.

* يكتب اسم التلميذ على كل قطعة من ملابسه.

لن يسمح للتلاميذ الذين يرتدون ملابس غير الزي المدرسي دخول الصف إلى أن يحضر لهم أولياء الأمور الملابس المناسبة. إن التلاميذ يعرفون قوانين المدرسة ولديهم الرغبة بالالتزام بها. إننا بحاجة إلى تعاونكم ودعمكم الكامل بهذا الأمر.

تحدد المدرسة أيام العطل في المدرسة وفق المناسبات التالية :

  • عيد الفطر السعيد وتبدأ من صباح السابع والعشرون من رمضان وحتى مساء آخر أيام العيد.
  • ذكرى الإستقلال في 22 تشرين الثاني.
  • عطلة عيد الأضحى المبارك وتبدأ من صباح التاسع من ذي الحجة وحتى مساء آخر أيام العيد.
  • الميلاد ورأس السنة الميلادية من صباح الخامس والعشرون من كانون الأول وحتى مساء الأول من كانون الثاني.
  • رأس السنة الهجرية في الأول من شهر محرم.
  • ذكرى عاشوراء في العاشر من محرم.
  • ذكرى المولد النبوي الشريف في 12 ربيع الأول.
  • ذكرى الاسراء والمعراج في 27 رجب.
  • ذكرى استشهاد الحريري في 14 شباط.
  • يوم المعلم في 9 آذار.
  • يوم العمال في الأول من أيار.
  • فصل الربيع وتحدد عطلته في حينه.
  • في حالة الإصابة بأحد الأمراض المعدية : جدري الماء، الحصبة، الحصبة الألمانية، أبو كعب، الحمى القرمزية.... يرجى عدم إرسال ابنكم إلى المدرسة قبل أن يشفى تماماً ، إضافة إلى إحضار تقرير طبي في اليوم الأول من عودته إلى المدرسة وتسليمه للناظر.
  • في حالة الإصابة بالإنفلونزا / ارتفاع في درجة الحرارة، الرجاء عدم إرسال التلميذ إلى المدرسة إلا بعد مرور 24 ساعة على انخفاض الحرارة تجنباً للمضاعفات وللعدوى بين التلاميذ.
  • ان كان التلميذ يشكو من ألم في البطن / استفراغ، يرجى عدم إرساله إلى المدرسة في اليوم التالي لتفادي أية انتكاسة محتملة. فالإجهاد وقلة الراحة تضعفان الجهاز المناعي وبالتالي قدرة الجسم الدفاعية ضد المرض. كما أن التلميذ المريض والمرهق غير قادر على االتركيز والتعلم.
  • إن كان التلميذ يشكو من ألم في العين مع احمرار / تدميع / احتقان / قشور / أو حكة، الرجاء عدم إرساله إلى المدرسة إلا بعد استشارة الطبيب والتأكد من عدم وجود أي التهاب معدي.
  • على أولياء أمور التلاميذ المصابين بالربو/ السكري / أو مشاكل في القلب، إبلاغ المدرسة خطياً بذلك لتجنب الرياضة العنيفة.
  • في حالة الإصابة بأي مرض سابق أو حادث، يرجى إبلاغنا بذلك مع إرفاق تقرير عن الوضع الصحي الحالي للتلميذ من أجل متابعته في المدرسة.
  • الصحة والنظافة أمران حيويان ومهمان جداً في المدرسة: الرجاء الحرص على تناول أبنائكم لوجبة الفطور قبل الحضور إلى المدرسة، كما يرجى تزويدهم بالطعام الصحي وتجنب الحلويات والمأكولات التي تحتوي على نكهات وألوان اصطناعية، شاكرين لكم جهودكم في هذا المجال.

ملاحظة : في حال تعرض التلميذ لأي حادث خلال الدوام يتمّ الاتصال بالأهل للتنسيق معهم لأخذ ورقة التأمين المدرسيّة واصطحاب ولدهم الى المستشفى التي يختارها من ضمن اللائحة المرفقة.

  • المحافظة على ممتلكات المدرسة في الصف والملعب والباص.
  • التزام نظافة في المرافق العامة في المدرسة.
  • تطبيق أنظمة وقوانين المدرسة.
  • التعامل باحترام مع كلّ المتواجدين في حرم المدرسة والحافلة.

نسعى في المدرسة إلى تطوير شعور الانضباط الذاتي لدى التلميذ، ومن خلال هذا الشعور سيصبح التلميذ مسؤولاً عن تصرفاته، أفكاره، كلماته، وأعماله.

ويجب تعليم التلاميذ الشعور بالمسؤولية منذ نعومة أظفارهم ليصبح هذا الشعور طبيعياً لديهم حين يكبرون. وسوف تسعى المدرسة لتعزيز هذا الشعور بالمسؤولية وتثبيته في نفوس أبنائنا وذلك بإتباع الآتي:

  • تبني أساليب تربوية تتناسب مع عمر التلميذ ومدى نضجه.
  • إبداء اهتمام حقيقي تجاه كل تلميذ كفرد مستقل مع العمل على اكتشاف الصفات الإيجابية لديه.
  • توفير الإحساس بالأمان لدى التلميذ تجاه محيطه ليشعر بالراحة والطمأنينة عند مناقشة أي موضوع يشغله.
  • السعي لتوفير بيئة مدرسية إيجابية تتسم بالدفء والترحيب.
  • السعي للتأكيد على التعزيز الإيجابي بدلاً من التعزيز السلبي.

تنص سياسة المدرسة أنه يتوقع من جميع التلاميذ احترام معلميهم وزملائهم والعاملين في المدرسة، كما تنص أن سلامة التلاميذ وتوفير الجو الملائم للعملية التعليمية من مسؤولية المدرسة. وكذلك أنه من ضمن مسؤوليات المدرسة زرع أخلاقيات إيجابية مثل التربية الوطنية، العلاقات الإنسانية وبناء الشخصية. لذلك فإن على المدرسة وضع نظام للسلوك والالتزام به بحيث تتاح الفرصة لكل تلميذ للتعلم في جو آمن.

حين يفشل التعزيز الإيجابي والتوجيه يتعين اتخاذ إجراءات لضبط السلوك للحد من السلوك السلبي الذي يعيق العملية التعليمية للتلاميذ ويعرض سلامتهم للخطر.

تطبّق الإجراءات وفق ما يلي :

  • إنذار شفهيّ بعد مناقشة الأمر معه.
  • يمنع من المشاركة في رحلة أو مشاهدة...
  • إنذار شفهيّ ثانٍ مع إعلام الأهل.
  • استدعاء وليّ الأمر وتوقيع تعهد بحضور التلميذ.
  • البقاء مدّة ساعة بعد الدوام ( مرتين ).
  • الفصل عن المدرسة لمدة يوم أو ثلاثة أيام.
  • الفصل النهائيّ في نهاية العام الدراسي بقرار إداريّ.

تعتبر المشاهدات العلمية من أهم الوسائل التي تحفز الطلاب لدراسة موضوع أو إكسابهم ميلاً ، فضلاً عن ربط معلوماتهم في الصف بالواقع بطريقة عملية ، مما يكسب تعليمهم حيوية وفاعلية.

من هذا المنطلق ، فإن المدرسة تقوم يمشاهدات ورحلات ترفيهية وتعليمية خارج الدوام المدرسي أو ضمنه، يعلن عنها مسبقاً لأخذ موافقة الأهل بذلك، لأن مرافقة الطالب متوقفة على ذلك ولا يمكن للتلميذ المشاركة أو الذهاب في أي رحلة مدرسية ما لم يرجع إلى إدارة المدرسة نموذج التصريح موقعاً بالموافقة من قبل ولي الأمر، مع التأكيد على أنها ضرورية ومن ضمن المنهاج المدرسي ويتم تقييم الطالب من خلالها.

كثيراً ما يترك التلاميذ أغراضهم في المدرسة من كتب أو معاطف .. وخاصةً أثناء فصل الشتاء ، لذا يرجى كتابة اسم التلميذ على كل أغراضه حتىّ يسهل إعادته له.

توضع المفقودات عند الناظر وإذا لم يتمّ التعرف عليها قبل نهاية العام تُقدّم إلى جمعيّات خيريّة.

تضع الإدارة لائحة بالأمور الممنوعة التي من شأنها أن تؤّثر سلباً على التلميذ سلوكيّا أو أكاديميّاً ومنها :

  • استعمال الهاتف الخلويّ أو إحضاره إلى المدرسة.
  • إحضار أجهزة الكترونيّة دون طلب المدرسة / آلة تصوير/ أوراق اللعب وغيرها من أدوات اللهو.
  • إحضار الأدوات الحادّة أو الألعاب المؤذية.
  • إحضار أغراض بهدف البيع والشراء بين التلاميذ.
  • إحضار مبالغ كبيرة من المال علماً أنّ المدرسة غير مسؤولة عن فقدانها.
  • وضع الحليّ والمجوهرات علماً أنّ المدرسة غير مسؤولة عن فقدانها.
  • التبرّج في المدرسة بما فيه تلوين الشعر، الوجه والأظافر.
  • انتعال الكعب العالي أو الأحذية المفتوحة.
  • تقديم الهدايا إلى المعلمين والموظفين في المدرسة.

ملاحظة في حال تكرّرت المخالفة تصادر ويطلب من ولي الأمر استلامها من المدرسة.

من أجل مساعدة ولدكم ، لابد من وجود تواصل مباشر ومستمر بين البيت والمدرسة.

يمكنكم اللقاء بمعلم ولدكم بمجرد أن تشعروا أنه بدأ يتكيّف أكاديمياً مع السنة الدراسية الجديدة ، وإن استمرت المشكلة وما زلت تشعر بعدم الرضا والقناعة من اجتماعك بالمعلم، فعليك تحديد إجتماع مع الناظر أو الإدارة . ننصحكم خلال العام الدراسي بما يلي :

  • تلبية دعوات المدرسة لدراسة أوضاع أولادهم.
  • إعلام المدرسة بما يعترض مسيرة أولادهم التربويّة والتعليميّة.
  • حضور اجتماعات الأهل ، الندوات وورش العمل التربويّة التي تدعو إليها المدرسة.
  • بحث موضوع الدروس الخصوصيّة مع إدارة المدرسة ، وفي حال وجود حاجة عند التلميذ لدروس إضافيّة يتمّ وضع خطّة ضمن برنامج زمنيّ محدد.
  • حضور الحفلات التي تنظّمها المدرسة.
  • حثّ الأولاد على المطالعة ( القصص المجلات الصحف ) والاستعارة من المكتبة.
  • تفقّد الاهتمام بالنظافة الشخصيّة إلى جانب نظافة الزيّ المدرسيّ يوميّا.
  • تفقّد نظافة الحقيبة يوميّا ووضع الطعام في كيس محكم الإغلاق في مكان مفصول عن الكتب.

بتعاوننا معكم أهالينا الكرام نستطيع أن نوجد الطريقة الأمثل لكل واحد من أبنائنا وأبنائكم ليصل إلى أفضل النتائج أكاديميّا وسلوكيّاً.